Share

من باب العتب تاني.. وزارة إعلام !

July 27, 2013 by   ·   لا يوجد تعليقات

 

 

من باب العتب

تاني.. وزارة إعلام !

 

 

Attia99200@yahoo.com – بقلم :  د. محمود عطىة

 

 

 

 

كنت اظن انه أصبح مستقرا في وجدان كل إعلامي مهني حر ان وزارة الإعلام لم يعد لها وجود وسط السماوات المفتوحة والسيولة المعلوماتية .. وانه لا تتمسك  بها سوي الحكومات الراغبة في بوق دعاية يبرر ويدافع بالحق وبالباطل عما تقترفه من قرارات .. وحسبت انه من واجب كل إعلامي ينتمي لنقابة تمثله وتحميه لا وزارة تقمعه وتمنع صوته من الوصول للعالم ان يجاهر بخيبة أمله من تكرار عبارة  “هذه أخر وزارة إعلام”..وقد سمعناها منذ بداية ثورة يناير من وزير الاعلام الاسبق اسامة هيكل ثم من محمد محسوب وزير الشئون القانونية ومن وزير الاعلام السابق عبد المقصود وأخيرا سمعنا فرحة وزيرة الاعلام بأنها أول وزيرة إعلام ..!

 

أما زال هناك من يريد تكرار ظاهرة جوزيف جوبلز رئيس جهاز دعاية هتلر القائل الذي يملك وسائل الإعلام يملك القول الفصل في الحروب الباردة والساخنة.. واستطاع “جوبلز” بإعلامه حينما كان يروج للفكر النازي بقوة أن يسوق في ركابه عشرات الملايين من الألمان، رغم العداء الغربي للنازية.

 

ووزارة الاعلام في بلادنا تملك تاريخا شديد السوء فكان اهم توجيهاتها الالتزام بمصالح الحزب الحاكم وحكومته بغض النظر عن مصلحة الشعب من دافعي الضرائب صاحب الحق في معرفة الحقيقة والمالك الحقيقي لوسائل الاعلام.. !

 

ولا أعرف هل وزارة الاعلام لاتدرك واجباتها والتزامات صحافتها المهنية في الفترة الانتقالية التي نحيانها ويحتم عليها الالتزام بقواعد أعلام الأزمات وتبني سياسيات اعلامية تقوم بإعادة التأهيل النفسي والمجتمعي للمواطنين في ظل الصراع السياسي الدموي ..؟!

 

ربما يكون العذر النكتة السخيفة “انها آخر وزارة إعلام”.

 

 

المصدر: موقع جريدة الاخبار

 

 

التعليقات (0)




بحث