Share

من باب العتب .. النصوص براقة دائما.. !

November 19, 2013 by   ·   لا يوجد تعليقات

 

 

بقلم : ‮ ‬د‮. ‬محمود عطىة

Attia99200@yahoo.com

 

بقليل من التفكير نحسب اننا لسنا في حاجة للدستور ولا للخناقات الدائرة حوله وتكفينا خبرتنا التاريخية مع حكامنا ودساتيرهم.. فدساتيرنا تنبئنا بأنها استكمال فقط للشكل المؤسسي وحين تسنح الفرصة للحاكم  يطيح بها ويحتفظ بها ذكري كنياشينه التي يرصع بها صدره ولا ندري  كيف ولا من أين  حصل عليها وتاريخه زائفة من صنع إعلامه.. وليس بعيدا عنا دستور 54 الذي تم إلقاؤه في سلة المهملات بعدما انفق السياسيون جهدا في تدبيجه.. وما عيب دستور 71 سوي العبث فيه بايدي نخبتنا .. خبرتنا أننا نحارب طواحين الهواء ننسي معاركنا الحقيقية مع الفقر الجهل والتخلف والمرض.. ونحاربهم بالنصوص البراقة في الدساتير والخطب المنبرية والحكم العصماء!

 

!ألم تقم ثورتان ولم نستفد منهما سوي التغني بهما..وطلاب جامعاتنا تم تحجير عقولهم بدراسة لم توقظ  التفكير فيهم  حتي باتوا مستعدين بالتضحية  بحياتهم في سبيل عودة من ضيع البلاد وقسم العباد..

 

!قامت ثورتان علي رئيسين استبدا بنا وزرعا اليأس في العدل والمساواة.. والحاكمان ينعمان بعيشتهما الهنية حتي داخل اسوار السجن الملاكي.. والنخبة تجاهد في نصوص الدستور حتي يضاهي في كلماته ارقي الدساتير والشعب يرفل في الجهل والمرض.. وسنستفتي من خاصم القراءة والكتابة في نصوص الدستور.. ! حكامنا كفيلون بقتل اي دستور وبمساندة النخبة الفاجرة التي مازالت تتصدر موائد الحاكم.. أمازلنا لم نتعلم ان النصوص البراقة لا قيمة لها بلا وعي شعبي حقيقي.. قل لي هل تستطيع النصوص البراقة التعامل مع نصوص سحرية أكلت عقولنا واعمارنا ومازالت تحصد فينا.. بالنصوص البراقة دائما؟!

 

 

 

المصدر: موقع جريدة الأخبار

 

التعليقات (0)




بحث