kamagra-100

Share

من باب العتب ..الغباء في طابا!

February 18, 2014 by admin   ·   لا يوجد تعليقات

 

 

 

 

بقلم-  د. محمود عطية:

Attia99200@yahoo.com

 

 

 

الجهاد السياسي مرتديا عباءة الدين لن يصل يوما لسدة الحكم.. ليس فقط بسب عدم حنكته السياسية وإنما لاقترانه بالغباء.. فرغم عملياتهم الانتحارية الضاربة في عمق التاريخ لم يسقطوا دولة ولم يصلوا لسدة الحكم..  لأنهم لا يقرأون التاريخ ولا يتعظون به..  وفي كل عملية انتحارية ارهابية يصرون علي أنهم الأغبي علي مستوي العالم أجمع لأنهم يكتسبون وراء كل عملية بغضا وكراهية من جموع الشعب.. والاكثر غباء أنهم يصرون علي أن يسلكوا نفس الطريق  الذي ينتهي برسم صورة لهم أشد غباء وبشاعة لدي الشعب..!

 

ولا أعرف كيف لا يتدبر متخذ قرار تلك الجريمة عاقبة ما يقوم به.. ولا يري الحقائق علي الأرض.. هل يقع في ظنه ان الدولة تسقط بمثل هذه العمليات.. ألا يدرك ان مثل هذه العمليات الارهابية  تكسب الدولة تعاطفا دوليا يتزايد وراء كل عملية من عملياتهم الغبية.. يبدو أن ممارسة الغباء لديهم أصبحت  مثل الإدمان الذي حولهم كالشبح الاسطوري «دراكولا» لايرتوي سوي بالدماء البشرية ولايسكن سوي في الظلام وداخل الكهوف!

 

كيف يتصور مخطط ومنفذ عملية تفجير أتوبيس بمدينة سياحية ان الدولة ستنهار بمثل هذه العمليات..هل يعتقد أن عائلات الضحايا تتعاطف معهم..  ويتخيل انه صاحب قضية يدافع عنها بقتل السائحين وان العالم سيفزع لنجدته ونصرته ويطلب له الرحمة والمغفرة..!

 

لكن السؤال أين موسوعة «جينس ريكورد» للغباء المختلط بالدين من  تسجيل غبائهم واصرارهم عليه منذ الثلاثينيات والاربعينيات إلي عصابة صالح سرية وجماعات التكفير والهجرة خاصة أنهم كسروا الرقم القياسي  بغبائهم  الأخير في طابا..!

 

 

 

المصدر: موقع جريدة الأخبار

 

 

 

التعليقات (0)




فيديو الإئتلاف
No matching videos
مؤتمر إعلان حرية الإعلام
القائمة البريدية