Share

فضيحة «تويتر» تلاحق أردوغان

March 23, 2014 by   ·   لا يوجد تعليقات

 

 

 

 

 

يبدو أن رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان «فتح النار على نفسه» بقراره المثير للجدل بحظر استخدام موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعى فى بلاده. فقد انهالت الإدانات والانتقادات الدولية والمحلية ضد قرار أردوغان الذى أصبح فى موقف حرج قبل أسبوع من الاختبار الصعب الذى سيواجهه فى انتخابات 30 مارس البلدية.

 

ففى واشنطن ، اعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية القرار بأنه «يتعارض مع رغبة تركيا فى أن تكون نموذجا ديمقراطيا» ، وقال جاى كارنى المتحدث باسم البيت الأبيض إن الولايات المتحدة أبلغت حكومة أردوغان بقلقها البالغ إزاء القرار.

 

وفى لندن ، أعربت الحكومة البريطانية عن قلقها إزاء القرار ، داعية سلطات أنقرة إلى إعادة النظر فى الأمر. كما أدانت منظمة «مراسلون بلا حدود» القرار التركى ، وقالت إن أردوغان يعانى حالة ضعف بسبب نشر مقتطفات من محادثاته فى الأسابيع الأخيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وطالب كريستوف ديلاوار أمين عام المنظمة سلطات أنقرة برفع الحظر المفروض على «تويتر» وإصلاح التشريعات لضمان الامتثال للدستور والالتزامات الدولية من جانب تركيا. كما حذر خبراء أتراك من أن هذه الخطوة تسيء لصورة تركيا فى الخارج وتجعلها تبدو كدولة استبدادية.

 

ورصدت صحيفة «زمان توداي» التركية آراء الخبراء الأتراك فى مجال العلاقات الدولية حول هذا الموضوع ، واتفقوا جميعا فى أن خطوة حظر موقع تويتر تشوه صورة تركيا أمام العالم. ولكن الصحيفة كشفت فى الوقت نفسه عن أنه خلال اليوم الأول من الحظر ، تمكن الملايين من مستخدمى الإنترنت فى تركيا من تجاوز الحظر ودخول موقع تويتر ، ومن بينهم الرئيس عبد الله جول نفسه ، الذى أعرب عن استيائه من الحظر.

 

كما ذكرت صحيفة «حريات» أنه بعد فترة قصيرة من إصدار اردوغان القرار ، تم إطلاق موقع جديد مشابه لتويتر يحمل اسم «مويتر» ، وهو ما دفع أردوغان للرد قائلا : «تويتر .. مويتر .. سنقضى عليه».

 

 

المصدر: موقع جريدة الاهرام

 

 

التعليقات (0)




بحث