Share

اتحاد الصحفيين العرب: اغتيال بديوي سابقة خطيرة ضد الأسرة الصحافية العراقية

March 24, 2014 by   ·   لا يوجد تعليقات

 

 

 

 

 

أدان الاتحاد العام للصحفيين العرب، الاثنين، اغتيال الصحافي العراقي محمد بديوي، وفيما طالب باتخاذ الإجراءات الرادعة ضد من قام بارتكاب هذه “الجريمة الشنعاء التي لا تغتفر”، أكد أنها تشكل “سابقة خطيرة ضد الأسرة الصحافية العراقية”.

 

وقال الاتحاد في بيان، اطلعت عليه “السومرية نيوز”، إن “الاتحاد يدين بكل قوة هذا العمل المشين، الذي ارتكب ضد صحافي عراقي، لا ذنب له إلا أنه يؤدي واجبه في تغطية الأحداث وكشف الحقائق أمام الشعب العراقي”.

 

وطالب الاتحاد “باتخاذ الإجراءات الرادعة ضد من قام بارتكاب هذه الجريمة الشنعاء، وسرعة محاسبة منفذها على جريمته، التي تشكل سابقة خطيرة ضد الأسرة الصحافية العراقية”.

 

وأكد الاتحاد العام للصحافيين العرب “تضامنه مع نقابة الصحافيين العراقيين”، مشددًا على “ضرورة معاقبة الجاني على جريمته التي لا تغتفر”.

 

كما طالب الاتحاد “المؤسسات الإعلامية الدولية ومنظمات حقوق الإنسان بإدانة هذه الجريمة المروعة، التي أودت بحياة هذا الشهيد، الذي كان يعمل أستاذًا في الجامعة المستنصرية، ومديرًا لمكتب إذاعة العراق الحر في بغداد”.

 

وكانت وزارة البيشمركة في إقليم كردستان أكدت، يوم الأحد، أن الضابط الذي قتل الإعلامي محمد بديوي ينتمي لوزارة الدفاع المركزية ولا يرتبط بها، وفيما اعتبرت أن استغلال القضية بصورة سياسية هو “جريمة”، أشارت إلى أن تطويق مقر رئيس الجمهورية على خلفية “حادث صغير” مشكلة كبرى.

 

وشارك العشرات من المواطنين، اليوم الأحد، في تشييع رمزي للإعلامي محمد بديوي، واعتبر المشيعيون وجود اللواء الرئاسي في بغداد “رعبا”، وطالبوا بإخلاء العاصمة من مظاهر “العسكرة الكُردية”، كما نظم أساتذة وطلبة الجامعة المستنصرية وقفة احتجاجية استنكارا للجريمة.

 

وكانت قيادة عمليات بغداد أعلنت عن تسلمها الضابط المتهم بقتل بديوي، وجاء ذلك بعد وصول القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي إلى الموقع الرئاسي لاعتقال الجاني، فيما سلم جثة المجني عليه إلى ذويه.

 

ولاقى حادث مقتل بديوي استنكارات رسمية وإعلامية واسعة من بينها مكتب رئيس الجمهورية جلال الطالباني، فيما قررت عشرات الصحف المحلية الاحتجاب عن الصدور اليوم الأحد احتجاجاً على ذلك.

 

 

يذكر أن ضابطا من القوات التابعة لفوج حماية رئيس الجمهورية جلال الطالباني أقدم، أمس السبت، على قتل الأستاذ الجامعي محمد بديوي والذي يشغل منصب مدير مكتب إذاعة العراق الحر لدى توجهه إلى مكتب الإذاعة في منطقة الجادرية قرب مدخل جسر ذو الطابقين وسط بغداد، بعد مشادة كلامية جرت بينهما.

 

 

 

المصدر: موقع قناة السومرية – العراقية

 

 

 

 

التعليقات (0)




بحث