kamagra-100

Share

الشبكة العربية تحصل علي حكم بالبراءة لوكيل سابق بالجهاز المركزي للمحاسبات

March 26, 2014 by admin   ·   لا يوجد تعليقات

 

 

 

 

 

أصدرت محكمة جنح البساتين، في جلستها المنعقدة في الخامس والعشرين من مارس، حكمها في الدعوي رقم 23368 لسنة 2013 جنح البساتين، والذي يقضي ببراءة كل من عاصم عبد المعطي وكيل سابق بالجهاز المركزي للمحاسبات ورئيس المركز المصري للشفافية ومكافحة الفساد، والصحفيين محمد الأشول المحرر بجريدة البديل ومحمد زياد رئيس تحرير الجريدة وموقعها الإلكتروني، ومحمد علي رزق رئيس التحرير التنفيذي للجريدة، ومحمد الصبان رئيس مجلس إدارة جريدة وموقع البديل، ومحمود لطفي السقا موظف بالبنك التجاري الدولي، وذلك في الدعوي التي تقدم بها موظف بالبنك التجاري الدولي، واتهم فيها كل من سبق ذكرهم بالسب والقذف .

 

وكان الموظف قد تقدم بدعوى اتهمهم فيها بالسب والقذف، علي خلفية مقال صحفي كتبه محمد الأشول علي موقع جريدة البديل زعم مقدم الجنحة المباشرة أنه تضمن اتهامات لقيادات وموظفي البنك التجاري الدولي بالعدوان علي المال العام والتستر علي أفعال مخلة بالآداب وانحلال أخلاقي داخل البنك.

 

وتعود أحداث القضية إلى التاسع عشر من شهر سبتمبر 2013 حينما تقدم المدعي بدعواه المباشرة ضد صحفيي موقع البديل وآخرين يتهمهم بالسب والقذف علي خلفية نشر الموقع الإلكتروني لجريدة البديل في صفحته المعنونة باسم “صوت المستضعفين”، في 20 يونيو 2013، مقال صحفي بعنوان “إنذار لمحافظ البنك المركزي”، وقد بدأت أولى جلسات القضية في التاسع عشر من نوفمبر، واستمرت حتي وقت صدور الحكم بالأمس.

 

والجدير بالذكر أن هناك عدد من الموظفين بالبنك، قد تقدموا بدعاوي قضائية تضمنت نفس الاتهامات بحق المدعي عليهم، وحصلت الشبكة العربية علي ثلاثة أحكام بالبراءة، والقضية الرابعة محجوزة للحكم، بالإضافة إلي عدد من القضايا المرفوعة في عدد من المحافظات الأخري بحق المدعي عليهم بنفس الاتهامات، حيث تقدم ثلاثة موظفين بالبنك بالمنصورة بثلاث دعاوي قضائية مباشرة، وتقدم ثلاثة موظفين بالبنك فرع بورسعيد بثلاث دعاوي قضائية أخري، كما تقدم موظفان بالبنك بالأقصر بدعوتين قضائيتين، فيما تقدم موظف بفرع البنك بالإسكندرية بدعوي قضائية بحقهم، وذلك بجانب إقامة رئيس البنك بصفته بدعوي قضائية بحق المدعي عليهم، وقد حصلت الشبكة العربية علي حكم من محكمة الدقي بعدم اختصاصها بنظر الدعوي وإحالتها لمحكمة قصر النيل.

 

وأوضح محامو الشبكة العربية بأن أربعة موظفين بفرع البنك بالجيزة من بين الذين تقدموا بدعاوي قضائية بحق المدعي عليهم قد زعموا بأنهم رؤساء مجلس إدارة البنك، وهو الأمر الذي ثبت كذبه لتقدم رئيس مجلس إدارة البنك بدعوي قضائية بصفته.

 

وقد دفع محامو الشبكة العربية بعدم قبول الدعوي القضائية لرفعها من غير ذي صفة، وعدم سلكها الطرق القانونية وانتفاء صلة المتهمين بالوقائع، وعدم وجود أي عبارات تحمل إساءة للبنك وقياداته.

 

 

 

المصدر: موقع الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان

 

 

 

 

التعليقات (0)




فيديو الإئتلاف
No matching videos
مؤتمر إعلان حرية الإعلام
القائمة البريدية