Share

انتهاء اجتماع لجنة تشريعات الصحفيين .. و”البلشي”: نحتاج لنقابة قوية وجمعية عمومية قادرة على الضغط لحماية الصحفيين

April 3, 2014 by   ·   لا يوجد تعليقات

 

 

 

 

 

 

عقدت لجنة التشريعات بنقابة الصحفيين اجتماع  برئاسة خالد البلشى عضو المجلس مع عدد من شباب الصحفيين لمناقشة الانتهاكات التى يتعرضون لها خلال متابعتهم، وتغطيتهم للأحداث الجارية من مظاهرات.

 

حيث عقدت اللجنة التشريعية، بنقابة الصحفيين، منذ قليل أولى لقاءاتها مع الصحفيين الميدانيين، بدعوة من خالد البلشى، عضو مجلس النقابة ومقرر اللجنة بنقابة الصحفيين، وذلك لعرض مطالبهم ومقترحاتهم العاجلة لتوفير الحماية الكاملة لهم أثناء التغطيات الميدانية لعرضها على مجلس النقابة المقرر اجتماعه بعد قليل فى خطوة لتعديل قانون النقابة والقوانيين المنظمة للمهنة لتوفير مظلة تحمى شباب الصحفيين غير المعينيين، وهو ما سيظل مرهون بصدور تشريع من قبل مجلس الشعب المنتظر تشكيله.

 

قال خالد البلشى عضو مجلس نقابة الصحفيين ومقرر اللجنة التشريعية، إننا مقبلون على سوق عمل متسع جدا، وفى المقابل يتطلب ذلك نقابة قوية وجمعية عمومية قادرة على الضغط على المؤسسات الصحفية، وقادرة على حشد أعضائها من خلال دورها القوى فى المؤسسات المختلفة، مشدداً على ضرورة أن يضمن القانون الجديد حماية جميع العاملين بالمهنة سواء النقابيين أو غير النقابيين.

 

وأضاف “البلشى”أ ن النقابة فتحت قبل أسبوعين الباب حول بداية تعديل لوائح الانتساب بالنقابة، مؤكدا على أن بالقانون الحالى للنقابة بعض الشروط للانتساب يجب الاحتفاظ بها فى أن يكون المنتسب حاصل على مؤهل عالى، وحسن السير والسلوك ومارس العمل الصحفى.

 

وأوضح “البلشى” أن مجلس النقابة يدرس الآن تخفيض مدة الثلاث سنوات لإنها تشكل تعجيز لشباب المهنة للدخول تحت مظلة الحماية النقابية، قائلاً: “لابد وأن تكون العضوية سنة قابلة للتجديد، مشيرا إلى أن القانون الحالى يمنع الحصول على عضوية المنتسب إلا للعاملين بالصحف الرسمية ومواقعها الإخبارية الأمر الذى يجب تعديله.

 

وأضاف عضو المجلس ورئيس اللجنة التشريعية أن شركات التأمين واضعة شروط تعجيزية وبمبالغ عالية لتأمين الصحفيين، مؤكداً على ضرورة أن يكون هناك ضغط خلال الفترة الحالية، ونحن بصدد تغيير بيئتنا التشريعة فى أن يتم إنشاء نقابة للإعلاميين، واتحاد نقابات صحفية يجمع نقابة الصحفيين الأم ونقابة الصحفيين الإلكترونية وستظل هذه الكيانات تحتاج إلى تشريع.

 

من جانب آخر طالب بعض الصحفيين الميدانيين، خالد البلشى، بضرورة تعديل لائحة النقابة الحالية التى تشترط للصحفى المنتسب أن يكون أمضى 3 سنوات بالعمل الصحفى.

 

كما طالب بعض الصحفيين خلال مشاركتهم فى اللقاء ضرورة أن تضغط النقابة على الصحف والمؤسسات المختلفة بتقديم الأوراق التى تثبت فيها أن الصحفى يعمل ويمارس مهنته وتحديد مدة محددة لتدريبه لا تزيد عن سنتين ولابد من تقوية المبادرات التى تطالب بأن المواقع تدخل فى العضوية ودراسة أهميتها الآن مثل أهمية الجريدة الورقية.

 

هذا وطالب الصحفيون الشباب أن تفعل النقابة دورها بتدريب الصحفيين النقابيين وغير النقابيين على حد سواء دون أجر، وأن تشترط على ان لا يعمل أحد فى جورنال إلا بإخطار النقابة مسبقاً حتى تكون النقابة على علم بالأعضاء الذين يعملون فى المؤسسات، وتوفير لهم سبل الحماية اللازمة الأمر الذى يتطلب ضغط ودور فاعل للصحفيين أنفسهم على مؤسساتهم.

 

كما طالب الصحفيون بضرورة أن يكون هناك شرعية لممارسة المهنة، وأن يكون كارنيه النقابة من وسائل حماية الصحفى وشرعية ممارسة المهنة، وطالبوا أيضا بالأمن المالى، وكل جريدة عليها أن تقدم كشف بأسماء المتدربين وجدول زمنى لتعيينه، وأن ترسل للنقابة كشف بذلك والصحيفة تقوم بعمل كارنيه لإن إثبات علاقة العمل بين المؤسسة الصحفية ليست فقط عن طريق الكارنيه وإنما هناك أرشيف يثبت ذلك.

 

 

المصدر: موقع صدى البلد

 

 

 

التعليقات (0)




بحث