Share

إعلاميون: نخشى من تغطية”إعلام الزفة” للانتخابات الرئاسية.. ونطالب القنوات والصحف الالتزام بالموضوعية

April 3, 2014 by   ·   لا يوجد تعليقات

 

 

 

 

 

 

 

بعد انطلاق الموسم الانتخابي بفتح باب الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية، أبدى وزير الإعلام السابق أسامة هيكل، قلقه البالغ من التغطية الإعلامية لموسم انتخابات الرئاسة، وقال في هذا الجانب إن الإعلام الغالب الآن “إعلام زفة”، ويفتقد الحياد والشفافية.

 

وأوضح وزير الإعلام السابق، أن وسائل الإعلام ستنقسم في تغطيتها للموسم الانتخابي إلى ثلاثة أجزاء، أولها “المتوازن”، وهو الذي سيحدد مساحات دقيقة ومتساوية لكل مرشح، والإعلام “المنحاز”، وبطبيعة الحال سينحاز لمرشح دون آخر، وأخيرًا الإعلام المهني، الذي سيتبع قواعد مهنية أثناء التغطية.

 

وفي تصريح خاص لـ”صدى البلد” طالب “هيكل” وسائل الإعلام بتغطية رؤية كل مرشح، وعدم الانحياز لأحد المرشحين، وأن تحترم عقل المواطن قدر الإمكان.

 

كما أكد الدكتور صفوت العالم، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، إن هناك سلبيات تؤثر في أداء بعض الاعلامين بشأن موسم الانتخابات الرئاسية المقبلة بوجود جانب إعلامي يتجاهل قضية المساواة بين جميع المرشحين لصالح العملية الانتخابية.

 

وقال العالم: “إن هناك دعاية إنتخابية مضادة توجه ضد من يعلن إنه سوف يخوض الانتخابات الرئاسية، وهو الامر الذي لا يليق بإعلام دولة مثل مصر، ولابد من التعامل مع المرشحين بالمساواة”.

 

وأضاف العالم في تصريح خاص لـ “صدي البلد” إن الحملة الانتخابية لم تبدأ إعلاميا إلا بعد غلق باب الترشح والاعلان عن القائمة النهائية للمرشحين، وما تفعله وسائل الاعلام الان هو سباقاً للحملة الانتخابية.

 

وطالب العالم جميع المسئولين عن الفضائيات والصحف عدم السماح للإعلاميين بأن يجمع بعض الزملاء بين ممارسة الانتخابات والعمل في الدعاية لبعض المرشحين.

 

ومن جهه اخري قالت ليلي عبد المجيد، عميدة كلية الإعلام جامعة القاهرة سابقاً، علي وسائل الاعلام خلال تغطيتها للانتخابات الرئاسية أن تعطي الفرصة لكل المرشحين المنافسين في عرض برنامج الخاص بكل مرشح والالتزام بالدقة والمساواة ونشر الوقائع كما هي بدون تزيف.

 

وأضافت عبد المجيد، في تصريح خاص لـ “صدي البلد” يجب متابعة وسائل الاعلام لمدي نزاهتها والشفافية في التغطية وتدريب المراسلين جيداً وان تسلط الضوء علي وجود أي مخلفات لدي المرشحين بالدلائل والوثائق، وعدم التدخل في الحياة الخاصة لدي المرشحين.

 

 

 

المصدر: موقع صدى البلد

 

 

 

 

التعليقات (0)




بحث